امسية شعرية تنظمها جمعية عجمان للتنمية الاجتماعية والثقافية ضمن فعاليات احتفالات الجمعية باليوم الوطني 44ويوم الشهيد

الكاتب: الادارة الاعلامية - بتاريخ: 28/11/2015

 

 
   شعراء الامارات يتغنون : ( جيشنا عز وفخر )
     نظمت جمعية عجمان للتنمية الاجتماعية والثقافية أمسية شعرية  بعنوان جيشنا عز وفخر قدمها عدد من الشعراء وحضرها معالي الشيخ الدكتور ماجد بن سعيد النعيمى رئيس الديوان الاميري بعجمان  والشيخة عزة بنت عبد الله النعيمي و سعادة حمد بن غليطة الغفلي المستشار الخاص لصاحب السمو حاكم عجمان وسعادة سالم عبد الله الشامسي عضو المجلس الوطني الاتحادي وسعادة العميد صالح سعيد المطروشي المدير العام للدفاع المدني بعجمان و سعادة  خلف بن سلطان غدير المزروعي رئيس مجلس ادارة جمعية عجمان للتنمية الاجتماعية والثقافية وسعادة احمد حسن الفورة نائب رئيس مجلس ادارة الجمعية وسعادة سيف ابراهيم النعيمي مدير عام الجمعية وسعادة عبد الله سعيد النعيمي  كما حضر الامسية الشعرية مجموعة من الادباء  والاعلاميين ومما يجدر ذكره ان الامسية الشعرية شهدت حضور جماهيريا لافتاً .
وجاءت الامسية ضمن فعاليات يوم فني شعري نظمته الجمعية بمناسبة احتفالاتها بيوم الشهيد وباليوم الوطني الرابع والاربعون لدولة الامارات العربية المتحدة وبدأت الامسية الشعرية بالسلام الوطني ومن ثم القى سعادة خلف بن سلطان غدير المزروعي رئيس مجلس الادارة كلمة رحب فيها بالحضور واشار الى أهمية وعظم المناسبة موضحا التضحيات الكبيرة التي قدمها جنودنا البواسل محيياًشهداء الحق والواجب الذين قدموا ارواحهم في سبيل الوطن كما شكر القيادة الرشيدة على جهودها الكبيرة في سبيل رفعة وطننا .
وقدم الامسية وادارها الشاعر حمد بن سيف الشامسي حيث احتفى بتجربة الامارات التي تقدم نموذجاً  متميزاً للايجابيات والخير العميم الذي يتمتع به شعب دولة الامارات العربية المتحدة ، كما قدم شلة شعبية  وشارك بها الشعراء ذياب بن غانم المزروعي وسعيد بن غليطة .
 والقى الشاعر ذياب بن غانم المزروعي مختارات من شعره  تغنى بها لحماة الوطن وشهداء الحق والواجب جسدت اهمية هذه المناسبة في نفوس شعب الامارات وما تحمله من دلالات الفخار والعزة .
منها الابيات التالية :
اتنومس واورد العِد الرهاوي
واتشرف والمثايل يعربية
مالها الاراس باشعاره شقاوي
يشعل الدنيا قصيد وشاعرية
ياخليفه دمت يالجود السخاوي
ريس الدولة وتتبعك الرعية
من تعزوى مانخيّب له عزاوي
شبّها ياسيدي والنار حية
سيرتك في المجد عود ونفح جاوي
والعطايا من يدينك حاتمية 
ياذرانا في رخانا والبلاوي
اشهد أنك غيثنا في كل هية
وبالفاظه العذبة وصوره الفنية الجميلة التي تلامس القلوب حلق الشاعر سعيد بن غليطة في حب الوطن والقادة وفي افياء المعاني ناسجا من قصائده صوراً في حب الوطن والولاء له مؤكداً على مشاعر الولاء والحب لرئيس الدولة صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان حفظه الله واخوانه اصحاب السمو الشيوخ اعضاء المجلس الاعلى حكام الامارات .
وانشد الشاعر قصيدة  يقول في مطلعها :
كبار واعلوم الكبار كبار                           ولانلتفت للصغير اللي يصغّرها
والنفس لجل المعاني تمتطي الامهار                  ولا ردها عن مطالبها مكدرها
ان صامت تصوم وان تفطر على الاخيار           والاولية نصيب إلي يدورها
اما تعــلّيه   وينّور على   الاقمار                    ولا يعيش بظلام ويتبع آخرها
يا هاجسي ع القصيدة دامنا سمّار                  هات المثايل وغيرك لي يفسرها
دام انّها للمعالي ما طلبنا اعذار                     نرفع بها  اخشوم وان هلت نعبّرها
اللي لهم وقفة الاحرار للاحرار                     اخوان شما بوقت الضيق تبصرها
اصرارهم للفعايل هوب أي  اصرار                 لن الفعايل دماهم وأنت خابرها
في ساعة الصفر تلقاهم بشّب النار               ماقصرو يوم بعض الناس قصّرها
حيث انشد  الشاعر حمد بن سيف  الشامسي قصيدة في حب الوطن يقول في مطلعها  :
قرة عيون الوطن وأغلى الديار          بشوفة الأحرار إلنا راجعين
مرحباً بعداد ما سالت انهار            أوعدد مايلمع البرق الزفين
دار زايد ترفل بعز أوقار                عمت الافراح دار الغاليين
مرحباً ياحي في شوف الحرار           جندنا جند الكرامة الـوافيين
بيّض الله ويوهكم عد النهار           وعد ماقمنا ركوع وساجـدين
علموا الحوثي لنا ما يبات ثار          وعن دروب الحق ماحنا عاجزين
مانعرف الخوف ولا الانهيار            حــربنا بتـبـيـد صـــــالح هــا للــعــــين
وكل شهيد بيننا بمليون ثار              ناخذه رغم على العادي المشين
واشهدانا يعلهم في طيب دار         عند رب الكون رب العالمين
ياعساهم جنة العليا اقتدار              وادخلهم يارب باب الصالحين
واجعل لأخواننا اليوم انتصار           لي بخط الحرب شفهم واقفين
ثبت الله رميهم سر وجهار             عزهم يارب أكرم الأكرمين         

 


أضف تعليقك